“ناسا” تعلن مفاجأة حول الكائنات الفضائية

“ناسا” تعلن مفاجأة حول الكائنات الفضائية

جوجل بلس

قامت وكالة الفضاء الامريكية ناسا بتحويل الخيال الي حقيقة، وذلك بعد تأكيدها لاول مرة انه من الممكن تواجد بعض من الكائنات الفضائية على كوكب زحل، ويأتي هذا بعد اجراء التجارب العلمية وبعض من الدراسات التي بالفعل اشارت الي امكانية وجود كائنات فضائية غير بشرية في هذا الكوكب.

وقدمت الوكالة بعض من هذه الدراسات الي الاعلام والجهات المختصة، واوضحت ان هذا الكوكب يحتوي على طاقة حيوية، ويمكن للكائنات ان تعيش على سطحها، واكدت وكالة الفضاء الامريكية ناسا انها اكتشف في الاونة الاخيرة انه يوجد بعض من المخلوقات الفضائية الغريبة على سطح كوكب المريخ، ولكن على مدار سنوات ونحن نسمع عن هذه المخلوقات ولكنها امر غير حقيقي نهائيا واما هو مجرد خيال علمي فقط.

ولكن اليوم نسا تحول الخيال العلمي الي حقيقة بعد كشفها عن وجود مخلوقات فضائيا على احد كواكب المجموعة الشمسية، بالاضافة الي روعها الي تفسير بعض من علماء الفضاء الخارجي، قولهم ان هذه المخلوقات الفضائيا ستشكل تهديدا للبشرية، ومن الممكن ان تغزو كوكب الارض في المستقبل، وهذا الامر هوس الملايين من المهتمين والمنخرطين بهذا المجال.

وذكرت المصادر انه وكالة ناسا اكتشفت قمر يدور حول كوكب زحل وهذا القمر يدعى إنسيلادوس، وهو يصلح للحياة كونة يحتوي على مصادر طاقة حيوية، مما يجعل امكانية العيش على سطحه، وهذا يشير الي انه من الممكن ان يكون هناك مخلوقات فضائية بالفعل علي سطحه،

وتم الكشف عن هذه الدراسات بعد الانتهاء من تحليل المعلومات التي تدور حول هذا الحدث، حيث يذكر ان ناسا انهت كافة جمع المعلومات التي تمس هذه القضية، وذلك بشهر سيبتمبر من ايلول الماضي، واستمرت هذه الدراسات حوالي ثلاث عشر عاما.

ومن جانبه عبر العالم الشهير جيفري سويوالد عن هذه الواقعة قائلا إذا كان هذا صحيحاً فسوف يكون له آثاراً أساسية على احتمالات وجود حياة على كوكب إنسيلادوس.

وسرعان ما انتشر هذا الخبر في الوسط الاعلامي بكافة ارجاء العالم، وقامت العديد من هذه الوسائل بتوصيل الامر الي الجمهور بطريقة سخرية نوعا ما، وان هذا الامر مجر خيال واسع فقط، ولا يمكن له ان يحدث، والبعض الاخر يقر بذلك، ويقول انه من الممكن لما لا.

رابط مختصر :