شركة مايكروسوفت تضع حداً لتجسس الإدارة الأمريكية

شركة مايكروسوفت تضع حداً لتجسس الإدارة الأمريكية

جوجل بلس

في معترك القاعدة التجسسية التي تقدم عليها الإدارة الأمريكية، كان النجاح حليف شركة مايكروسوفت، حيث أكدت شركة مايكروسوفت العملاقة أنها قد أصلحت الثغرات الصغيرة الموجودة في نظام التشغيل العالمي ويندوز، والتي قد كشفت عنها التسريبات الأخيرة التي نشرتها أمس في مجموعة القراصنة الالكترونيين والمعروفة باسم “وسطاء الظل”، وكانت تلك المجموعة قد بثت في صبيحة أمس عدة ملفات ووثائق أفاد خبراء أمنيون وعسكريون إنها تكشف عن القيام الفعلي لوكالة الأمن القومي المعروفة بإسم “NSA” الأمريكية بالوصول الفعلي إلى النظام التراسلي بين المصارف المالية الكبيرة، المعروف تحت اسم “سويفت”، مما يسمح لها بالرصد الكامل لكل التدفقات المالية بين مصارف الشرق الاوسط ومنطقة أمريكا اللاتينية.

وبعدما ذكرت ما سبق المصادر الصحفية فقد علمنا من مصادر خاصة أن عمالقة البرمجيات الأمريكية الرسمية لم تُحذّر أحد بشأن الثغرات الصغيرة من قِبل أو أي جهة في السلطات الأمريكية، حيث وقد قامت بالتحقق الفوري من الثغرات الصغيرة والتأكد من وجودها بإستمرار وإصلاحها دوماً على كافة الاصدارات الحالية ذات الدعم الذاتي المدعومة من النظام التشغيلي ويندوز، وهو الامر الذي يعني بأن النظامين ويندوز إكس بي وكذلك نظام ويندوز فيستا واللذين أوقفت الشركة الخاصة بهما دعمها سوف يظلان عرضة مباحة للاستغلال.

في ذات السياق فقد قالت شركة مايكروسوفت مساء أمس في بيانها لوكالة الانباء إنها بتاتاً لم تُحذَّر من قبل عن أي جزء من السلطات الأمريكية بأن هذه الملفات قد سرقت أو وجدت، وقد أوردت: ” نعم بخلاف الصحفيين المتحدثين، لم يتصل بنا أو يتواصل أي فرد أو جماعة أو منظمة أو مؤسسة فيما يتعلق بشأن المواد الصادرة مؤخراً عن “وسطاء الظل” على عهدة نظام البوابة الشرق اوسطية والجنوبية الأمريكية.

وقد أوضحت الشركة المخولة والمسلوفة الذكر في منشور لها على مدونتها الخاصة الأمنية أن مستخدمين النظام الذي يخص ويندوز 7 والأحدث هو في وضع آمن للغاية وإن هم قاموا بثبيت الاخير للتحديثات الأمنية تلك التي تطلقها الشركة المخولة دوريًا، وأما بالنسبة لذاك الإصدار الأقدم، والذي يقع ضمنهما نظام ويندوز إكس وكذلك ويندوز فيستا يجب عليهم الترقية الكاملة إلى الإصدار الأحدث لهم.

رابط مختصر :