برلمان العراق يقر قانون جديد بحق الراحل صدام حسين

برلمان العراق يقر قانون جديد بحق الراحل صدام حسين

جوجل بلس

اصدر مجلس النواب العراقي قرارا يقضي بموجبه مصادرة كافة ممتلكات الزعيم الراحل صدام حسين، وهذا القرار لا يشمل حسين فقط وانا يطال من عائلته واقاربه ايضا.

وجاء نص القانون “الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من صدام حسين المجيد رئيس النظام البعثي السابق وزوجاته وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم”.

كما ويضم القرار ايضا مصادرة ممتلكات اثنان وخمسون شخصا من التابعين للنظام العراقي السابق، وعلى راسهم وزير الدفاع السابق، ووزير الخارجية السابق وغيرهم من المعاصرين لعهد الزعيم الراحل صدام حسين، ويأتي هذه القرار بعد رحيل الرئيس العراقي صدام حسين بعشر سنوات.

واكد هشام السهيل رئيس لجنة المسائلة البرلمانية، ان هذا القانون طرح ليحل العديد من المشاكل التي تواجه الحكومة العراقية في الوقت الراهن، وهذا القرار يلغي قرار مجلس الحكم الصادر من واشنطن والذي طرحته عقب الغزو الامريكي على العراق، وهذا القرار، يقضي بمصادرة كافة الاموال لخمسة وخمسون مطلوبا لديها.

واوضح ان اموال الراحل صدام حسين محتجز عليها منذ العام 2003 الي الان، وان هناك بعض من الاشخاص قامو بالاحتيال على القانون العراقي واصدار احكام مزورة لمحاولة الحصول على هذه الاموال، والان جاء اليوم للاستفادة منها، ولكن هناك حالة واسعة من الاستياء في صفوف المواطنين تجاه هذا القرار، والذي يفيد بمصادرة كافة مقتنيات وممتلكات الرئيس والزعيم الراحل صدام حسين، واصفينه بالامر المعيب على الحكومة الحالية.

ويذكر ان الزعيم الراحل صدام حسين هو الرئيس الرابع لجمهورية العراق، وهو القائد الاعلي للقوات المسلحة العراقية، وهو من مواليد عام 1937، وتم اعدامة علي يد القوات الامريكية بالعام 2006، وذلك بعد غزو البلاد، وتم تنفيذ حكم الاعدام به وتوفي على الفور عن عمر يناهز 69 عاما، تاركا خلفة الحزن والبأس الشديد لفراقة للامة العربية والاسلامية جميعا.

رابط مختصر :