ميسي يلعب الكلاسيكو في أسوأ حالاته

ميسي يلعب الكلاسيكو في أسوأ حالاته

جوجل بلس

يستعد فريق برشلونة للعب المباراة الأهم له هذا العام في الدوري الإسباني أمام غريمه فريق ريال مدريد مساء يوم الأحد 23 إبريل في السنتياجو برنابيو بمدريد.

مباراة الكلاسيكو تُلعب ضمن حسابات الجولة الـ33 من عمر الدوري الإسباني، حيث يسعى البلوغرانا إلى مفاجأة ريال مدريد المنتشي بالتأهل إلى نصف نهائي الأبطال، والإنتصار عليه على أرضه ووسط جماهيره، والتساوي معه في النقاط ما يعني دخول الميرنغي في دوامة ضياع حلم لقب اللاليجا .

وحسب تقديرات المباريات الأخيرة لكلا الفريقين، فإن كفة ريال مدريد ستكون الأرجح في الفوز بالكلاسيكو، خصوصا بعد النتائج السلبية لفريق برشلونة وخروجه من دوري الأبطال، إضافة إلى العقم التهديفي وقوة هجوم الفريق الملكي، ومعنوياته المرتفعة .

وتزداد أزمة برشلونة الهجومية، بعد تأكد غياب البرازيلي نيمار دا سيلفا عن المباراة، بعد إيقافه من قبل الإتحاد الإسباني، لسخريته من حكم مباراة فريقه مع ملقا في الدوري .

وعلى الجانب الآخر فشل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من إحراز أي هدف في مرمى ريال مدريد في الـ6 لقاءات الأخيرة التي جمعت بينهم، وكانت أخر مباراة أحرز بها في شباك الملكي عام 2014 على ملعب السنتياجو، وانتهت بفوز فريقه بنتيجة 4-3 سجل خلالها هاتريك .

كما غاب ميسي عن آخر مباراة لعبها فريقه في الكلاسيكو والتي أنتهت بفوز البلوغرانا بنتيجة أربعة أهداف نظيفة على ملعب السنتياجو برنابيو، تألق خلالها نيمار وسواريز .

أما نجم ريال مدريد الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو نجح في إحراز 3 أهداف في شباك البرسا في آخر 6 كلاسيكوهات.

الجدير ذكره أن ليونيل ميسي يمر بفترة عصيبة وسيئة للغاية بعد أن خرج فريقه من دور ربع نهائي دوري الأبطال على يد السيجة العجوز فريق يوفنتوس الإيطالي بينما يمر ريال مدريد بفترة إيجابية بعدما تمكن من إخراج بايرن ميونيخ من دوري الأبطال وتأهل على حسابه إلى دور النصف نهائي .

رابط مختصر :