قصف جوي تركي على مواقع كردية في العراق والشام

قصف جوي تركي على مواقع كردية في العراق والشام

جوجل بلس

قامت القوات العسكرية التركية مسا أمس، عشرات الغارات الجوية على مواقع لوحدات حماية الشعب الكردية المتمردة الواقعة في الشمال  الشرقي من دولة سوريا، وبحسب المصادر أوقعت هذه الغارات 18 قتيلاً في صفوف الأكراد، حيث وفي تصعيد يتزامن مع الخوض لفصائل الكردستان والعربية وذلك بدعم من العاصمة واشنطن لمعارك طرد الإرهابيين من منطقة الرقة، فيما تسببت الكثير من غارات التركية المماثلة على شمال العراقي بمقتل ما لا يقل عن 6 من البيشمركة الكردية الخاصة، حيث وفي وقت سابق قتل أكثر من 14 شخص على الأقل، وقد أصيب العشرات بجروح ما بين متوسطة وخطيرة، في غارات يرجح المواطنين أنها روسية كانت قد استهدفت مناطق في شمال غرب دولة سوريا، كما وقد أدت إلى خروج إحدى المستشفيات الميدانية عن الخدمة الطبية، وفقاً للمرصد السوري الإخباري ومصدر مطلع في الدفاع المدني كذلك.
حيث وقد ذكرت وحدات الحماية للشعب الكردية، في بيان رسمي لها، يوم أمس، أن طائرات حربية عسكرية تركية قامت في وقت سابق بشن هجوم كبير واسع النطاق وغير محدود على مقر القيادة العسكرية العامة لوحدات الحماية للشعب الكردية؛ حيث يتواجد هناك مركز الإعلام وكذلك الإذاعة والمركز الاتصالاتي، والعديد من المؤسسات العسكرية الخاصة في محافظة الحسكة السورية.

كما ويقع المقر ذاك بالقرب من مدينة المالكية الواقعة في مثلث الحدودي ما بين سوريا والعراق وأخيراً تركيا. وقد أحصى المرصد السوري وفي وقت لاحق مقتل أكثر من 18 شخصاً هم ثلاثة على الأقل من العاملين في المركز الاعلامي، ومقتل 15 مقاتلاً كردياً كذلك، في حصيلة ضحاا وصفت بأنها الأكبر في تاريخ الصراع التشددي ما بين الأتراك والأكراد.
ونستدرك أنه قد تسببت الغارات التركية الأخيرة في العراق بمقتل أكثر من 6 عناصر من القوات الخاصة في الأمن الكردية، وذلك وفق ما ذكر الأمين لوزارة البيشمركة العام في حكومة الإقليم الكردستاني العراقي جبار ياور، ومن جانبها، فقد طالبت وحدات الحماية للشعب الكردية في دولة سوريا، قوات التحالف الدولي وذلك بقيادة العاصمة واشنطن وذلك بالتدخل الفوري لوقف الهجمات التركية. وقال قيادي رفيع المستوى كردي رفض كشف النقاب عن اسمه بقوله أن جماعته تطالب التحالف الدولي بأن يقوم بالتدخل الكامل والسريع لوقف تلك الهجمات التركية العسكرية.

رابط مختصر :