ضربات تركية للاكراد وواشنطن تشعر بالقلق

ضربات تركية للاكراد وواشنطن تشعر بالقلق

جوجل بلس

قامت وزارة الخارجية الأميركية أمس بالإعلان إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق الكبير بسبب الضربات الجوية التركية المستهدفة لقوات من حماية الشعب الكردية وغيرها في العراق وسوريا.

وقال مارك تونز المتحدث باسم الخارجية انه يشعر بقلق عميق حيال شن تركيا ضربات جوية في وقت سابق يوم الثلاثاء في شمال سوريا وشمال العراق ودون أي تنسيق مناسب مع الولايات المتحدة الأمريكية أو التحالف الدولي الأوسع لهزيمة تنظيم داعش، وقد أضاف لقد عبرنا عن هذا القلق للحكومة التركية مباشرة.

مقابل ذلك أكد رجب طيب اردوغان الرئيس التركي إن أنقرة أبلغت شركاءها بينهم أمريكا وروسيا وكردستان العراق، قبل العملية وذلك ضد قوات كردية تابعة للحزب العمال الكردستاني في سنجار العراق.

وأكد اردوغان في مقابلة مع وكالة رويترز إن العمليات ستستمر في سنجار وفي شمال سوريا حتى يتم القضاء على اخر ارهابي حسب تعبيره، مشددا على إن الجمهورية التركية لن تسمح بان تصبح سنجار قاعدة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني ز

من جهة اخرة استنكرت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها بشكل مستهجن ورافض للاعتداء العسكري التركي على منطقة جبل سنجار، معتبرة إن ه خرق سافر للمواثيق والمعاهدات الدولية ومبادئ حسن الجوار .

وقد اكدت على السيادة العراقية اعتبرت إن الضربات التركية تعكس سياسة لايمكن القبول بها أو الصمت عنها، ودعت الخارجية المجتمع الدولي لاتخاذ قرار حازم وحاسم تجاه التصرف التركي، وتؤكد إن العراق سيقوم باتباع كافة الطرق القانونية والدبولماسية لادانة الاعتداء التركي على جبل سنجار بالعراق.

رابط مختصر :