عزل هاني بن بريك واحالته للتحقيق

عزل هاني بن بريك واحالته للتحقيق

جوجل بلس

أكدت مصادر إعلامية مسئولة عن وجود غضب كبير في أواسط التحالف العربي بعد قيام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بإعفاء وعزل صاحب النفوذ الأمني الأقوى في عدن وزير الدولة هاني بن بريك وإحالته للتحقيق.

حيث قام الرئيس اليمني هادي بإعفاء هاني بن بريك في التعديلات الوزارية الجديدة التي قام بإجرائها يوم الخميس، وقد شملت أربعة حقائب وزارية في حكومة أحمد بن دغر وهي وزارة الإشغال العامة ووزارة العدل ووزارة الشؤون الاجتماعية وحقوق الإنسان.

وقد أطاح هادي سابقا بحاكم عدن اللواء عيدروس الزبيدي من منصبه وعين مستشاره عبد العزيز المفلحي بديلا عنه، وعين أعضاء جدد في مجلس الشورى اليمني.

فيما تقول تقارير إعلامية أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي التي تشرف على إدارة محافظة عدن جنوب اليمن، ويعد هاني بن بريك من المسئولين البارزين الموالين لها وقد تم توكيله قيادة قوات الحزام الأمني التي تسيطر علي العاصمة المؤقتة والمدعومة من الإمارات العربية المتحدة.

فيما قال هدار الشوحطي اللواء الرابع والقيادي في الحزام الأمني “أن انتشار قوات الحزام الأمني العسكري في عدن هو لتأمين عدن، وحمايتها من أي تحركات إرهابية قد تستغل الأوضاع في المحافظة.

ويأتي هذا بعد إغلاق مطار عدن وانتشار للمدرعات والآليات العسكرية في المطار حتى الشيخ عثمان مع انتشار امني مكثف، وقد أكد التحالف انه لن يسمح بأي تصرفات فوضوية.

فيم أكد الشوحطي أن قوات الحزام الأمني تؤيد قرار الرئيس الشرعي هادي وجميع قراراته وسيحمون مدينة عدن من إي اختلال يمكن  أن تنفذها جماعات لا تحب الأمن والاستقرار في مدينة عدن.

وأكد أن قوات الحزام الأمني تنتشر في مدينة عدن في عدة أماكن ومرافق حيوية من اجل حمايتها، ومن أهم هذه الأماكن ميناء عدن، ومطار عدن والمرافق الهامة، وذلك بتعليمات من قوات التحالف العربي .

فيما أفادت مراقبون أن المملكة العربية السعودية لها دور في هذه التغييرات بعد تمرد الزبيدي وهاني بن بريك على الرئيس هادي، وقيامهم بمخالفة قراراته وقد أدى إلى حدوث فوضي في عدن، وقد حذرت السعودية قوات الحزام الأمني من إي تحرك مخالف لقرارات الرئيس الشرعي عبد ربه هادي.

رابط مختصر :