شركة فيسبوك تتيح كسب المال للصفحات المسروقة فيديوهاتها

شركة فيسبوك تتيح كسب المال للصفحات المسروقة فيديوهاتها

جوجل بلس

فيما وفرت فيسبوك العديد من المميزات الجديدة لصناع المحتوى ضمن مدير الحقوق، حيث تم الإتاحة لهم من اجل إنهاء الإجراءات التي تمكنهم من منع انتشار المحتويات المقرصنة بشكل كبير، وهذا يعاكس ما كان يفترض أن يقوم به صناع المحتوى، من خلال اتخاذ إجراءات يدوية في كل مرة يتم فيها مطابقة مقطع الفيديو الخاص، ويعتبر صعبا في حال تمت القرصنة من مصادر عديدة.
وقد أطلقت المنصة مدير الحقوق منذ عام في سبيل مساعدة أصحاب الحقوق في إدارة المحتوى الخاص بهم والفيديوهات وحمايتها على نطاق واسع، واعتبر أن قرصنة هذه الفيديوهات هو أمر مستشري بشكل كبير في منصة التواصل الاجتماعي، بحيث يتم مشاركة المنصة حاليا على توفير أربع خيارات تلقائية لصناع المحتوي وهي:
• حجب إمكانية تحميل أي محتوى مطابق.
• المطالبة بحصة من أرباح الإعلانات من مقاطع الفيديو المقرصنة.
• مراقبة مقاييس الفيديو مما يسمح للمالكين بالاطلاع على مستوى أداء مقطع الفيديو واتخاذ إجراءات مختلفة لاحقاً.
• المراجعة اليدوية والتي تتيح للمالكين التعامل مع مقاطع الفيديو على أساس كل حالة على حدة كما كان متوفر سابقاً.
ويعد هذا الأمر في الاتجاه الصحيح، كما قد شكل الخيار الثاني أمر مثير للاهتمام بشكل خاص، فيما لم توضح فيسبوك كيفية تحديد حصة الأرباح من الإعلانات التي تحصل عليها من المالك الأصلي للمحتوى، وتبقى هذه الوسيلة من الوسائل المفيدة لصناع المحتوى الأصليين من اجل الاستفادة من مقاطع الفيديو المقرصنة.
كما يمكن لأصحاب المحتويات القيام بوضع شروط وتحديدها لمقاطع الفيديوهات التي تطابقهم، من اجل مناسبتها مع إمكانية تطبيق الإجراءات الآلية، فيما يمكن على سبيل المثال لاختيار الحظر على المقاطع التي تم قرصنتها، في حال تم النشر عبر صفحات تحاول كسب المال الخاص بالإعلانات منه والسماح لأشخاص عاديين بالقيام بمشاركته .
كما تم إتاحة خيار أخر من اجل إمكانية تحديد المقدار المطلوب القيام بنسخه من الفيديوهات ليتم مطابقتها، حيث يمكن أن لا تشكل أي إمكانية لاستعمال الأشخاص لمقتطفات من الفيديو، فيما لن يسمح هذا الأمر لهم باستعمال أي مقطع فيديو بشكل كامل، وهذه المعايير حسب الموقع الجغرافي للمشاهدين ونوع المحتوى في حال كان المقطع عام أو خاص.

 

رابط مختصر :