فيسبوك : جيش فيسبوكي من 4.5 ألف عنصر لـ”مكافحة العنف”

فيسبوك : جيش فيسبوكي من 4.5 ألف عنصر لـ”مكافحة العنف”

جوجل بلس

أعلنت شركة فيسبوك اعتزامها توظيف ثلاثة الآلاف شخص من اجل تصفية المضامين العنيفة، بعد قيامها بسلسلة من عمليات القتل والانتحار المصورة بشكل مباشرة عبر شبكتها، وقد أعلن عنه مؤسس الشبكة الاجتماعية مارك زوكربيرغ التي يتواجد بها ملياري مشترك، وقد كتب عبر صفحته الشخصية على فيسبوك “إذا ما أردنا بناء مجتمع آمن، علينا التجاوب سريعاً (…) سواء مع شخص في حاجة للمساعدة أو في إلغاء منشور”.

ويأتي هذا الإعلان بعد عدة مآسي مصورة تم نشرها عبر فيسبوك الأمر الذي أثار صدمة لدى مستخدمي الانترنت، فقبل أسابيع قتل تايلندي طفلته التي تبلغ من العمر 11 شهرا عبر فيسبوك لايف الأمر الذي اثأر الانتقادات ضد وسائل الإعلام التي تبث هذه الصور.

والاسبوع الماضي أقدم رجل أمريكي لقب بقاتل فيسبوك بث مشاهد لقتله رجلا مسنا على الفيسبوك قبل انتحاره من مطاردة قوات الشرطة والتي استمرت ثلاثة أيام.

وأكد مارك انه قرر التحرك بعد هذه القضايا الصاعقة التي يرى فيها البعض انه تلحق الأذى بأنفسهم وبالآخرين عبر فيسبوك، وقد أكد احد المكلفين بمراقبة المضمون عبر شبكة فيسبوك قوله  “سيساعدون على تحسين إزالة المضامين غير المسموح بها عبر  فيسبوك من بينها التصريحات المنطوية على كراهية والاتجار بالأطفال”.

وأضاف “وسنواصل العمل مع المجتمعات المحلية والشرطة وهم في موقع أفضل لمساعدة الأشخاص في حالات الحاجة الذين هم على وشك إلحاق الأذى بأنفسهم أو أنهم يشكلون خطرا على الآخرين”.

فيما علق البعض من رواد ونشطاء فيسبوك انه يجب وقف خاصية النقل المباشر فيسبوك لايف، رقم احتلالها موقعا استراتيجيا في نمو الشركة، وقد أكد المدير العام للشركة قوله ” أن الشبكة تعمل على تقنيات من شأنها تحديد المحتويات العنيفة، مشيرا إلى تحقيق بعض النجاحات في هذا المجال. وقال “خلال الأسبوع الماضي تم إعلامنا بأن أحدا عبر (فيسبوك) لايف كان يعتزم الانتحار”، مضيفا “سارعنا إلى الاتصال بقوى الأمن التي منعته من إلحاق الأذى بنفسه”.

 

رابط مختصر :