ترامب يثير عاصفة سياسية باقالته لمدير الFBI

ترامب يثير عاصفة سياسية باقالته لمدير الFBI

جوجل بلس

اقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI جيمس كومي، الأمر الذي اثأر جدلا سياسيا كبيرا، بالأخص إن كومي يقود تحقيق حول مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقد أكد البيت الأبيض إن قرار دونالد ترامب بإقالة جيمس كومي جاء بناءا على توصية من وزير العدل والمدعي العام الأمريكي جيف سيشنز ونائبه رود روزينشتاين، مضيفا إن الإدارة الأمريكية بدأت البحث عن مدير جديد لمكتب التحقيقات الفيدرالي الFBI على الفور.

فيما سيقوم  اندرو ماكيب نائب رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي مؤقتا بأداء جميع الواجبات الخاصة برئيس المكتب بعدما تم إقالة كومي، وذلك نقلا عن رسالة المدعي العام للولايات المتحدة الأمريكية جيف سيشنا، وقد اجتمع الرئيس ترامب مع ماكيب بعد فترة وجيزة من إقالته لكومي.

فيما قال ترامب في رسالة قام بإرسالها لجيمس كومي قوله مايلي : “إنني أتفق مع الحكم الصادر عن وزارة العدل بأنكم غير قادرين على قيادة المكتب بفعالية. ومن الضروري أن نجد قيادة جديدة لمكتب التحقيقات الفدرالي والتي ستعيد ثقة الناس به وبمهمته الحيوية لإحلال القانون”.

فيما اثأر جيمس كومي جدلا بشأن موقفه من تحقيق في استخدام كلينتون بريدها الالكتروني الخاص بها خلال عملها وزيرة للخارجية الأمريكية، الأمر الذي سارع الديمقراطيين بالقيام بانتقاد ترامب واتهامه بوجود دوافع سياسية خلف قراره بإقالة جيمس كومي، وقد نددو بهذا القرار معبرين عنه بمذبحة ليلة السبت 1973 حين قال الرئيس الأمريكي السابق نيكسون مدعيا خاصا مستقلا للتحقيق في فضيحة ووترغيت.

وأكد جون كونيرز العضو الديمقراطي البارز في لجنة الشؤون القضائية بمجلس النواب قوله إن “الإجراء الذي اتخذه الرئيس ترامب اليوم يزيل تماما أي مظهر من مظاهر التحقيق المستقل في المحاولات الروسية للتأثير على انتخاباتنا ويضع أمتنا على شفا أزمة دستورية”.وجدد كونيرز وديمقراطيون آخرون دعوتهم لتولي لجنة مستقلة أو مدع خاص التحقيق في التأثير الروسي في انتخابات 2016.

رابط مختصر :