تفجيرات في السعودية والأردن ترد

تفجيرات في السعودية والأردن ترد

جوجل بلس

أكّدت السلطات الأردنية وقوفها ومناصرتها الكاملة وتضامُنها كذلك مع المملكة السعودية الشّقيقة في المواجهة للإرهاب الأعمى الذي سبق وأن استهدف أمنها واستقرارها في الآونة الأخيرة على الغرار من المناوشات في الجنوب من اراضي المملكة العربية السعودية مع دولة اليمن وبالتمام مع جَماعات الحوثي الشيعية التي تتلقى الإمدادات العسكرية بشكلٍ كبير للغاية من الجمهورية الإيرانية الإسلامية، وسبق أن شنت المملكة العربية السعودية مع ثلة من الدول الجوار ما أسمته عاصفة الحزم.

حيث عبّر وزير الدولة الأردنية لشؤون الإعلام والناطق الرسمي بإسم الحكومة الأردنية، الدكتور الأستاذ محمد المومني، عن الإدانة الأردنية الكامِلة واستنكارها الشديدين لقيام بعض العناصر الإرهابية بإستهداف أحد المشاريع التطويرية التنموية في محافظة القطيف السعودية بإطلاق النار الكثيف على المارة وكذلك عابري السبيل والرجال الأمنيين الموجودين في الموقع العسكرية ومواقع المراقبة ما نتج عنه مباشرة مقتل طفل جنسيته سعودية، ومقيم كذلك من الجنسية الباكستانية، علاوة على إصابة عشرة أشخاص آخرين منهم ستة أفراد سعوديين واربعة من المقيمين.

بذات السياق أكد المومني على ضرورة تضافر الجهود الأخوية العربية والإسلامية والدولية كذلك في مواجهة الإرهاب والعنف وقوى الظلام والتي تستبيح الآمنين حسب ما أورد في كل مكان في، وفي كل زمان المنطقة والعالم، وقدم الدكتور المومني تعازي الحكومة الأردنية وشعب المملكة المملكة الأردنية الهاشمية للمملكة العربية السعودية بالضحايا الذين سقطو في العملية الإرهابية، متمنياً كذلك الشفاء للمصابين، وضارعاً إلى الله عز وجل أن يحفظ المملكة السعودية وشعبها ومؤسساتها من أي مكروه.

رابط مختصر :