رونالدو يُحقق رقماً قياسياً جديداً بعد تسجيله أمام إشبيلية في الدوري

رونالدو يُحقق رقماً قياسياً جديداً بعد تسجيله أمام إشبيلية في الدوري

جوجل بلس

حقق نجم ريال مدريد الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو رقما قياسيا جديدا بعد تسجيله في مرمى إشبيلية المباراة التي أقيمت على ملعب السنتياجو برنابيو في الجولة الـ37 من عمر الدوري الإسباني .

وأحرز رونالدو هدفين في مرمى إشبيلية من مُجمل الاهداف الأربعة التي تناوب على إحرازها إلى جانب رونالد كل من مدافع الفريق ناتشو ونجم خط الوسط الألماتي توني كروس .

ونجح رونالدو في الوصل إلى الهدف رقم 400 في مشواره من البلانكو بجميع المسابقات المحلية والأوروبية، أحرزها في 390 مُبارلاة شارك بها مع عملاق الكرة الإسبانية .

ويواصل ريال مدريد صحوته ومشوار إنتصاراته في الدوري المحلي، وبطولة دوري أبطال أوروبا بقيادة نجمه الأول كريستيانو رونالدو، وكان مدريد قد وصل إلى الدور النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما قاده رونالدو للفوز على بايرن ميونيخ في ربع النهائي، والفوز على أتليتكو مدريد في نصف النهائي، حيث كان لرونالدو بصمة واضحة في التأهل بإحرازه معظم أهداف فريقه في المُبارتين .

وبعد الفوز على إشبيلية في الدوري يحتل ريال مدريد وصافة الدوري الإسباني خلف غريمه برشلونة الذي يتفوق عليه بفارق المواجهات المباشرة.

وفي حسابات اللاليجا، يتمتع البلانكو بحظوظ وفيرة بالفوز بقلب الدوري هذا الموسم، حيث يتبقة له مباراتين إحداهم مؤجلة مع سيلتا فيجو، وملقا الذي سيلتقي معه في الجولة الأخيرة من اللاليجا .

وكانت مباراة إشبيلية هي العقبة الوحيدة في مشوار ريال مدريد بالجولات الأخيرة من الدوري، لكن نجع الميرنغة بتحقيق الغنتصار وقطع مشوار كبير نحو اللقب الذي غاب عن خزائن النادي لخمس سنوات مُتتالية.

وعلى الطرف الآخر، يتبقى لبرشلونة مُباراة واحدة فقط سيلعبها أمام آيبار في الجولة الأخيرة، ويحتاج برشلونة إلى تعثر ريال مدريد بخسارة واحدة على الأقل، تضمن له الفوز بلقب اللاليجا .

رابط مختصر :