فتاة تريد ان ترهب خطيبها فكانت المفاجأة

فتاة تريد ان ترهب خطيبها فكانت المفاجأة

جوجل بلس

لقيت فتاة بريطانية حدفها في أحد الفنادق بتايلاند بعد أن اقدمت على شنق نفسها بدون قصد، حيث حاولت فقط إخافة خطيبها الذي تشجاجرة معه في تلك الليلة.

وعلقت من جانبها والدتها قائله “من المستحيل أن تفعل ابنتي هذا، لقد كانت فتاة مرحة ومحبة للحياة وخططت للزواج مع حبيبها جيمس بروم”.

وبينت مصادر مطلعة أن الفتاة المتوفيه هي أبيجيل رولاند البالغة من العمر 26 عاما فقط، نجحت في محاولتها للانتحار دون قصد، وذلك عندما علقت نفسها وملتفه حبل على رقبتها مما تسبب في وفاتها على الفور ختقاً.
وأوضحت التحقيقات فيما بعد ان جثت الفتاة لا تشير الي اي دلالات واضح حول مقتلها او اي اعتداء من احد عليها، وانما هي من قامت بالأنتحار بسبب الشجار الذي دار مع خطيبها في تلك الليلة.

وأشار خطيبها أثناء التحقيقات قائلا “عدت إلى الغرفة بعد ثلاث ساعات من شجاري معها لتهدئتها، ولكن بعد فوات الأوان”، وقمت بأبلاغ الجهات المختصة على الفور.

وكشفت من جانبها التحقيقات الي ان خطيبها المدعو جيمس بروح البالغ من العمر 30 عاما، الي انه احد الأشخاص الذين يمارسون الفنون القتالية بمختلف أنواعها وأشكالها، وهو مشهور محليا حيث شارك في العديد من البطولات، ولكنه كان لطيف جدا مع خطيبته ونوه انه لا يحبها فقط وإنما يعشقها.

وفي ذات السياق أعتبرت الشرطة عملية الانتحار هي مجرد حادث، ولا يوجد اي اتهامات ممكن ان تقدمها بحق أحد، وخاصة خطيبها الذي أثبت برائته من هذه الحادثة، وبرغم من أفادت والدة الفتاة بأن ابنتها لم تشنق نفسها، وكانت فتاة طبيعية ولا تعاني من أي اضطرابات نفسية، ولكن الشرطة لم تجد دليل واضح على اتهامها لخطيبها، وأقفلت الشرطة فيما بعد القضية.

رابط مختصر :